عاجل.. تفاصيل سقوط طائرة ركاب اثيوبية

نبأ عاجل.. سقوط طائرة بوينج 737 .. وبيان عاجل من شركة بوينج.التفاصيل

تناقلت وكالات الانباء اليوم أخبارا خاصة بطائرة ركاب مدنية حديثة الصنع تابعة للخطوط الإثيوبية من طراز "بوينج 737" حيث سقطت اليوم الأحد الموافق 10 من مارس 2019بعد إقلاعها  بلحظات وكانت قد أقلعت من مطار أديس أبابا متجهة إلى نيروبي، وقد أودى الوضع بحياة جميع ركابها الـ149 وأفراد طاقمها الثمانية.

وورد ذلك في بيان لشركة الطيران الإثيوبية "يأسف الرئيس التنفيذي للمجموعة الذي يتفقد موقع الحادث الآن التأكيد أن لا ناجين" من تحطم الطائرة.

وأرفق البيان بصورة للرئيس التنفيذي وسط حفرة ضخمة بينما تناثرت حوله أمتعة الركاب وحطام الطائرة.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة الطيران الإثيوبية تيولدي غيبرمريام للصحفيين في أديس أبابا إن الطيار "حصل على إذن" للعودة إلى العاصمة الإثيوبية بعدما واجه "صعوبات" قبل تحطم الطائرة.

وانتبه فريق وكالة فرانس برس المتواجد في الموقع لانتشار عناصر الجيش والشرطة إلى جانب وجود فريق تحقيق تابع لهيئة الطيران المدني الإثيوبية.

ومنع عناصر أمن بلباس مدني مصوري فرانس برس من التقاط صور للموقع.

وكشف المدير العام للشركة أن الركاب من 32 بلدا، وهم من كينيا "32 " وكندا "18"، وإثيوبيا "9"، وإيطاليا والصين والولايات المتحدة "8" لكل دولة" وبريطانيا وفرنسا "7"، ومصر "6"، وهولندا "5"، والهند 4"". كما أن هناك اربعة اشخاص يحملون جوازات سفر الامم المتحدة.

وقد سقطت عشية انطلاق اجتماع سنوي كبير في نيروبي لجمعية الأمم المتحدة للبيئة.

ووضحت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية المملوكة من الدولة، والتي تعد أكبر ناقل جوي في إفريقيا، أن الطائرة أقلعت الساعة 8,38 صباحا (06,38 ت غ) من مطار بولي الدولي و"فقد الاتصال" بها بعد ست دقائق قرب بلدة بيشوفتو، الواقعة على بعد 60 كلم جنوب شرق أديس أبابا.

وذكرمراسل وكالة فرانس برس أن الطقس في العاصمة كان صحوا لدى إقلاع الطائرة الحديثة التي ذكرت تقارير أن إثيوبيا تسلمتها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

من جانبها، أعربت شركة "بوينغ" العملاقة لصناعة الطيران الأحد عن "حزنها العميق" جراء مقتل ركاب الطائرة مؤكدة أنها ستقدم المساعدات التقنية اللازمة للكشف عن أسباب تحطمها.

وأفادت الشركة أن "بوينغ تشعر بحزن عميق لعلمها بمقتل ركاب وأفراد طاقم الرحلة 302 التابعة للخطوط الإثيوبية".