طهران تعتبر ما حدث في كردستان رداً على التهديدات
أخبار عالمية

طهران تعتبر ما حدث في كردستان رداً على التهديدات

نقلت وسائل إعلامية عن أمين عام مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، أمس، أنه اعتبر الهجوم الصاروخي على إقليم كردستان «نموذجاً لرد طهران على التهديدات»، متوعداً برد إيراني «على أي إجراء عدواني بعشرة أضعاف»، وذلك خلال انتقادات وجهها إلى الاستراتيجية الأميركية بفرض العقوبات على طهران.


وبحسب المصادر قال شمخاني إن الأجهزة الإيرانية في مختلف المجالات ستعمل على رفع قدراتها بالتناسب مع الاستراتيجية الأميركية. ونقلت وكالة «تسنيم» الناطقة باسم «الحرس الثوري»، عن شمخاني، قوله: «زمن الكرّ والفرّ في الساحة الدولية قد ولّى، وأيُّ إجراء عدواني ضد بلادنا ستردّ عليه طهران بعشرة أمثاله. نحن قادرون على حماية أنفسنا في كل مجال».

ويعتبر هذا أول تعليق لمسؤول إيراني رفيع بعد استهداف مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض، السبت الماضي، بسبعة صواريخ قصيرة المدى مما أدى إلى مقتل 16 شخصاً وجرح 40 آخرين. وفي تقرير منفصل عن الضربات الصاروخية قالت «تسنيم» إنها «جاءت كجزء من الرد على تزايد نشاط الجماعات المعادية للثورة في الحدود الغربية».