بيان عاجل من شؤون الإقامة بشأن اقامات الوافدين بالكويت

أصدرت شؤون الاقامة توضيحا جديدا لجميع الوافدين في دولة الكويت بشأن قرارات الاقامة.. التفاصيل

قامت  إدارات شؤون الإقامة بانجاز نحو 1500 1500 إقامة في اليوم الأول من تطبيق قرار إلغاء ملصق الإقامة بجواز سفر الأجانب والاستعاضة عنه بالبطاقة المدنية سارية المفعول،واشاد بالقرار العديد من المراجعين خلال جولة للقبس في اروقة الادارات ومراكز الخدمة  وكان اكتر محافظتي  هما الفروانية وحولي 

 

أفاد مصدر مطلع ان الوافد الذي أنجز معاملته بعد استيفاء المستندات الخاصة بتجديد الإقامة تم تزويده بـ«برنت» يحوي بياناتها ممهورا بختم الإدارة للذهاب الى الهيئة العامة للمعلومات المدنية لاستخراج البطاقة المدنية، وذلك بعد اعتماد الربط بين الجهتين.

وخلال جولة للقبس، امس، باشرت إدارات شؤون الإقامة بمحافظات البلاد ومراكز خدمة المواطن تطبيق القرار، وانطلق العمل بانتظام وسلاسة دون مشاكل.

 وأشار مصدر مطلع أن تجديد الإقامة «أون لاين» عن طريق الموقع الإلكتروني سيخفف الزحام على الإدارات ومراكز الخدمة، مشيرا إلى أن أعداد المراجعين كانت محدودة نوعا ما لأنه اليوم الأول من تطبيق القرار.

وأكد أن القرار سيعمم بعد المادة 20 على المادتين 18 (الشركات) و22 (الالتحاق بعائل) لمواكبة التطور والقضاء على الزحمة والتخفيف عن المراجعين وتسهيل أمورهم، وقال انه لا يحق بعد ذلك للمقيم السفر خارج البلاد إلا والبطاقة المدنية بحوزته وعند عودته كذلك، وتطبيق بيانات الجواز مع البطاقة المدنية.

 

وبين المصدر أنه إذا فقد المقيم بطاقته المدنية في بلده، يكون ملزما بإجراء «بدل فاقد» لكي يسمح له بالعودة الى الكويت، ولن يتم تجدد البطاقة المدنية له إذا كانت هناك موانع كالفحص الطبي أو البصمات أو غرامة مالية.

وأفاد الى أن التنسيق والتعاون والربط الآلي بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وإدارات شؤون الإقامة، افضى الى ضبط تزوير وتلاعب تجار الإقامات، وقال ان المعاملات تنجز بوقت قياسي للمستوفين الشروط ولا يتجاوز وقت المراجعة ساعة واحدة.

ولم يختلف الحال في مركز خدمة المواطن بمنطقة النعيم بالجهراء، حيث قال مصدر مسؤول ان قرار إلغاء الملصق نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، للتسهيل على المراجعين في إنجاز معاملاتهم وتوفيراً للوقت والجهد.

ووضح المصدر أن مركز الخدمة يستقبل نحو 600 معاملة يومياً بكل سهولة ومرونة ودون مشاكل تذكر، موضحا أن المواطنين مايزالون يراجعون المركز لتجديد إقامات الخدم لأن بعضهم لم يكن لديه خبر بإلغاء الملصق، وبدورنا ننقل لهم المعلومة.

وأوضح أن المركز أعطى الأولوية لإنجاز المعاملات لكبار السن وذوي الاعاقة، إضافة إلى تقديم كل التسهيلات لمعاملات المواطنين، مناشداً المراجعين التأكد قبل الحضور من استكمال جميع المستندات المطلوبة ليتمكنوا من انجاز المعاملة دون عناء أو تأخير.