شرطة دبي تنقذ 151 طفلا .. التفاصيل
محليات

شرطة دبي تنقذ 151 طفلا .. التفاصيل

كشفت شرطة دبي عن تمكنها من انقاذ حياة العشرات من الأطفال المحاصرين في أوضاع خطرة وفق آخر تقرير نشرته الشرطة

أعلنت شرطة دبي عن تمكن قسم الانقاذ البري من انقاذ عشرات الاطفال على مدار العام من الاختناقات ونوبات الانفعال والفزع أو محصورين داخل المصاعد و المركبات حيث كانت حياتهم معرضة للخطر، وكانت تلك الاحداث المؤسفة نتيجة الاهمال

وقد بلغ عدد الاطفال الذين تم انقاذهم حتى نهاية سبتمبر نحو 151 طفل هناك مسؤولية يفترض أن تقع على كل من يتسبب في تعريض حياة الأطفال للخطر بهذه الطريقة، لأن الأطفال من الفئات الضعيفة غير القادرة على دفع الضرر عن نفسها.

وقد صرح رئيس قسم الإنقاذ البري بالإدارة العامة للنقل والإنقاذ في شرطة دبي، المقدم عبدالله علي محمد بيشوه، أن الفرق التابعة للقسم نجحت في إنقاذ أطفال قبل لحظات من اختناقهم، نتيجة إهمال وقلة وعي ذويهم، لافتاً إلى أن 

وأفاد أن فرق الإنقاذ تدخلت لإخراج 75 طفلاً كانوا محصورين داخل مركبات، ولم يتمكن ذووهم من فتح الأبواب بعد احتجاز الأطفال داخلها، مشيراً إلى أن الإشكالية في هذه الحوادث عدم قدرة الأطفال على فتح السيارات من الداخل، وحين يكتشفون أنهم وحيدون، يصابون بحالة من الذعر، ما يضاعف من سرعة شعورهم بالاختناق أو يعرّضهم للإصابة.

وووقعت أغلب الحوادث تقع في مواقف المراكز التجارية والحدائق العامة، حين يندفع الآباء إلى الدخول من دون التأكد من أن جميع أطفالهم معهم، وربما ينسون المفتاح في السيارة، فتغلق على الأطفال، مشيراً إلى أن فرق الإنقاذ انتقلت إلى حوادث في مختلف المراكز التجارية تقريباً.

وأشار إلى أن «هذه الحوادث تقع أيضاً في كراجات المنازل، وتكون أكثر خطورة، إذ يتسلل الطفل إلى السيارة التي تكون مفتوحة عادة، ثم يغلقها عليه، ولا يستطيع فتحها، ويكتشف الآباء المشكلة بعد مرور فترة من الوقت»، موضحاً أن كثيراً من حالات انحصار الأطفال داخل السيارة تقع نتيجة اعتماد كل من الأبوين على الآخر.