قرار عاجل بتخفيض السرعات وإعادة ضبط أجهزة الرادار على الطريق
محليات

قرار عاجل بتخفيض السرعات وإعادة ضبط أجهزة الرادار على الطريق

قامت لجنة السلامة المرورية بتطبيق المنظومة الذكية لخفض السرعات أثناء الضباب والظروف الجوية المتقلبة في أبوظبي، وإعادة ضبط أجهزة الرادار على الطريق بنفس سرعة اللوحة الجديدة.

أطلقت الشرطة في جميع إمارة أبو ظبي تحذيرها لجميع السائقين بضرورة الالتزام بتخفيض السرعة والذي قد بدء تطبيقه بالفعل اليوم وتم إعادة ضبط الرادارات على السرعات الجديدة، بسبب موجة الطقس السئ والتقلبات الجوية  وذلك حرصا على سلامة السائقين وحماية أرواحهم، وذلك وفق ما أعلنته لجنة السلامة المرورية.

 وقد بدأ تطبيق القرار.. وقامت الشرطة تدعو السائقين إلى الالتزام بسرعات الطريق وقد كشفت لجنة السلامة المرورية، عن البدء في تطبيق منظومة تخفيض السرعات أثناء الظروف الجوية المتقلبة والتي تشمل الضباب والرياح والغبار والأمطار في إمارة أبوظبي، وتعمل على خفض السرعات المقررة حالياً على الطرق وتنزيلها إلى 80 كم/الساعة، في حال انخفاض الرؤية عن 200 متر تقريباً، وذلك ضمن خطتها الاستباقية لتوفير أفضل الممارسات في توفير السلامة المرورية خلال تلك الظروف.
وكشفت اللجنة عن ذلك القرار في بيان صحافي اليوم ورد فيه أن “تعديل السرعات على الطرق يتناسب مع الحالة المرورية في الظروف الجوية المتقلبة والتي من بينها الضباب ويتم تحديده من خلال الأبراج الذكية على طريقي الشيخ راشد بن سعيد (أبوظبي- دبي)، وطريق الشيخ خليفة (السعديات)، حيث تصبح السرعات المعدلة وقت الضباب هي السرعات القانونية للسير على الطرق إلى حين وضوح الرؤية الافقية، ومن ثم الرجوع للسرعات الموضحة على اللوحات المرورية على الطرق بما يعزز أمن وسلامة السائقين في تلك الأوقات”.

 

أما وقد تقرر تركيب لوحات سرعة ثابتة مزودة بإشارة ضوئية في الطرق التي لم يتم تغطيتها بالأبراج الذكية، من أجل تنبيه السائقين بالبدء في تخفيض السرعة إلى 80 كم/ساعة ويتم بذلك ضبط أجهزة ضبط السرعات على الطريق بنفس سرعة اللوحة الجديدة.

وقد أعلنت الشرطة  في البيان أنه من المقرر رصد انخفاض الرؤية على معظم الطرق السريعة من خلال عدة قنوات وهي المركز الوطني للأرصاد ومجسات الرؤية في الأبراج الذكية والدوريات المرورية على الطرق، وبناءً عليه سيتم تحديد إطار لمساحة جغرافية أكبر تشمل المناطق المجاورة وإرسال رسائل نصية تحذيرية على الهواتف الناقلة من خلال منظومة الإنذار المبكر، ولاحقاً لذلك يتم تخفيض سرعة ضبط أجهزة ضبط السرعات إلى السرعة المذكورة 80 كلم/ساعة.